منتديات الشلــــف CHLEF


المكتبة الجامعية ،مذكرات في القانون ،دروس ومذكرات تخرج ،نتائج بكالوريا 2016 المواد برامج ،مذكرات،إختبارات،بكالوريا،الجزائر،علوم،فيزياء،الشلف،أنظمة التشفير
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
<>
سحب الاستدعاءات الخاصة بإختبار مادة التربية البدنية والرياضية لإمتحان شهادة البكالوريا الرياضي دورة 2017

شاطر | 
 

 الموسوعة الأدبية الشاملة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
marwa



عدد الرسائل : 131
نقاط : 3720
تاريخ التسجيل : 07/11/2008

مُساهمةموضوع: الموسوعة الأدبية الشاملة   السبت أغسطس 15, 2009 5:17 pm




[b]الموسوعة الأدبية الشاملة





كتب في اللغة و الأدب ... دواوين

شعراء ....




كتب فى اللغة و الأدب الكاتب باولو كويلي - أحد عشر دقيقة


[center]مختصر مغني اللبيب عن كُتب الأعاريب

الشيخ محمد بن صالح العثيمين

اختصار المعاجم اهدافه وطرائقه
د. علي القاسمي


الإمتاع والمؤانسة
لأبو حيان التوحيدي

المؤتلف والمختلف
أبو القاسم الآمدي


المعجم الوسيط

المؤلف/ مجموعة من المؤلفين


الجمل في النحو

المؤلف / الخليل ابن أحمد الفراهيدي


اللباب علل البناء والإعراب

المؤلف / الإمام العكبري


الغريب المُصنّف في اللغة

المؤلف / أبو عبيد القاسم بن سلام


العباب الزاخر في اللغة

المؤلف/ الحسن بن محمد الصغاني


معجم ما استعجم

المؤلف / البكري الأندلسي


تهذيب اللغة

المؤلف / الأزهري


كتاب معاني الحروف

المؤلف / أبو القاسم الزجاجي


الغريب المُصنّف في اللغة

المؤلف / أبو عبيد القاسم بن سلام


معجم أجمل ما كتب شعراء العربية



اسم الكتاب : معجم أجمل ما كتب شعراء العربية
المؤلف : حامد كمال عبد الله حسين العرب
حمّل المعجم من هنا



موسوعة روائع الشعر العربي



اسم الكتاب :موسوعة روائع الشعر العربي
المؤلف :سراج الدين محمد
نبذة عن الكتاب : الجزء الأول
الباب الأول : قصص محاسن الخلاق
الباب الثاني : قصص مساويء الأخلاق
الباب الثالث : في الكرم والبخل والغنى والفقر والضيافة
الجزء الثاني
الباب الرابع : الأذكياء والحمقى
الباب الخامس قصص الملوك والخلفاء والوزراء والحجاب والولاة والقضاة والعبيد
الباب السادس : قصص الفصحاء والبلغاء والوصايا والمواعظ
الباب السابع : قصص الحيل والخداع
الجزء الثالث
الباب الثامن : قصص المغنين والمغنيات
الباب التاسع : قصص نساء العرب
الباب العاشر : قصص العرب في الجاهلية وأوابدهم
الباب الحادي عشر : قصص الجن والشياطين
الباب الثاني عشر : قصص شجعان العرب وفرسانهم
الجزء الرابع
الباب الثالث عشر : الفخر والمفاخرة
الباب الرابع عشر : قصص عشاق العرب والافتخار بالعفاف
الباب الخامس عشر : قصص الأمثال العربية
الباب السادس عشر : الأجوبة المسكتة
المجلدات من 1 - 8 يحتوي كل مجلد على جزئين
دار النشر : دار الراتب الجامعية
بلد النشر :بيروت - لبنان
عدد المجلدات : 10
عدد الصفحات : 2000 صفحة
الحجم الإجمالي : 23 ميجا
مجلد 1
مجلد 2
مجلد 3
مجلد 4
مجلد 5
مجلد 6
مجلد 7
مجلد 8
مجلد 9
مجلد 10
مجلد 11
مجلد 12
مجلد 13
مجلد 14
مجلد 15
مجلد 16
مجلد 17
مجلد 18

دوواوين شعر

[/b]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
marwa



عدد الرسائل : 131
نقاط : 3720
تاريخ التسجيل : 07/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة الأدبية الشاملة   السبت أغسطس 15, 2009 5:18 pm









www.al-mostafa.com.pdf" class="postlink" target="_blank" rel="nofollow">ديوان الامام علي,كرم الله وجهه


www.al-mostafa.com.pdf" class="postlink" target="_blank" rel="nofollow">ديوان الحماسة ...أبو تمام حبيب بن أوس الطائي


www.al-mostafa.com.pdf" class="postlink" target="_blank" rel="nofollow">ديوان أبي إسحاق الألبيري


ديوان صلاح عبد الصبور-جـ 1

مسرح صلاح عبد الصبور-جـ 2

ديوان صلاح عبد الصبور-جـ 3


ديوان أحمد مطر
( إني المشنوق أعلاه ،ديوان الساعة ، لافتات 1 +2)
من هنا : الموسوعة الشعرية الكاملة

دواوين شعر عربي حديث





ديوان (عبد الله والعالم ) ـــ د.خالد محيي الدين البرادعي


ديوان ( البســـتـان ) - نصر الدين البحرة


ديوان ( العْزفُ على قيثارة الحبِّ والوطنْ ) - خضر الحمصي


ديوان " ألواح مبعثرة من ملحمة السقوط " - عبد الرحمن عمار


ديوان ( أناشيد الحياة ) - عـبد اللـطيف مــحـــرز


ديوان ( بـدل الـوقـت الضائـع ) - فيـصل خليـل


ديوان ( ترانيم لعيون ) - فاطمة حداد


ديوان ( دوران النور ) - عصام ترشحاني


ديوانُ ( الزُّخرفِ الصغيرُ وبآخره نصٌ للجنون ) - مُصطفى خضر


ديوان سقط الرؤى - محمود نقش


ديوان شــــــرفـات - صباح الدين كريدى


ديوان عن أشجار لـنوم الأميرة - محمد الحسن


ديوان إشراق الفجر - ياسين فرجاني


ديوان الرحيل نحو الصفر - نزار بريك هنيدي


ديوان الضفاف الأخرى - مأمون ضويحي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
marwa



عدد الرسائل : 131
نقاط : 3720
تاريخ التسجيل : 07/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة الأدبية الشاملة   السبت أغسطس 15, 2009 5:19 pm

ديوان من دواوين - تأليف: عباس محمود العقاد


الحجم 4 ميغا
اضغط هنا



ديوان الحياة الاولى - تأليف: الشيخ محمد الغزالي

الحجم 8 ميغا
اضغط هنا

قصيدة وصورة - تأليف : عبد الغفار مكاوي


الشعر والتصوير عبر العصور

اضغط هنا


ميزان الذهب في صناعة شعر العرب - تأليف: أحمد الهاشمي


بين
يديك كتاب جامع شامل في علم من علوم العربية، علم العروض والقوافي، وهو
يمتاز أولاً بصحة ودقة ما قدمه مؤلفه من دقائق وتفصيلات هذا الفن، حيث كشف
عن علم العروض باستناده العلمي الواضح إلى السلف السابقين في هذا المضمار.
ثانياً: بتقديمه للأفكار والمعلومات بطريقة التنسيق والتصنيف والتبويب ضمن
فِقَر وتقسيمات رئيسية وفرعية، مما يسمح بفهم أكبر. ثالثاً: يمتاز الكتاب
بأسلوبه السائغ واللطيف، والذي لم ينجرّ وراء التقعير والفذلكة وتعقيد
التراكيب، بل أورد الكتاب مورداً جميلاً، واضحاً، سهلاً على من يتتبع هذا
الفن وينشد فهمه والغوص فيه
.
اضغط هنا


شرح المعلقات السبع الطوال - تأليف: الحسين بن أحمد الزوزني
مهما
أوغلنا في الحضارة وتقدمنا في المدينة، ومهما تطور شعرنا وتهدلت مقاييسه،
فسيظل شعر الجاهلية من أصدق الشعر العربي وأعذبه وأحبه إلى النفس. وشعراء
المعلقات هم في الطليعة من شعراء ذلك العهد، وشعرهم أنأى صوتاً وأبعد
أثراً وأعمق حساً. ولأمر ما، اختار العرب قصائد هؤلاء الشعراء فتباهوا بها
وتفاخروا، وعلقوها في أقدس مكان وأكرم بقعة. ونحن حين نقرأ هذه الشعر،
نحسّ فيه رسيس الوجود وصفاء النفس وتدفق العاطفة وصدق الشعور، وتتمثل لنا
حياة العرب الأولية بكل ما فيها من فروسيات وألمعيات وأريجات وإحساس.

وفي هذا الكتاب يجمع القاضي الإمام "أبو عبد الله الحسين بن الزوزني"
شرحاً لأشهر قصائد الجاهليين وأعظمها شأناً وأعلاها منزلة في أدبهم
وتاريخهم واليت أطلق عليها اسم المعلقات، وهدفه إلقاء الضوء على مكانة
هؤلاء الشعراء وسبب تقدمهم، وقدم لكل منهم باستهلال تحدث عن كل شاعر وعن
ملامح شعره
.
اضغط هنا


ديوان قيس لبنى - تأليف: قيس بن ذريح
"قيس
بن ذريح"، الملقب بقيس لبنى، نسبة إلى محبوبته لبنى كان من العشاق
العذريون الذين تفردوا بعشقهم عن سائر خلق الله، فتوحدوا بمحبوبة ولم
يرضوا عنها بديلاً. أحب قيس لبنى وتزوج بها، ولكن حبه لوالديه وخوفه عليها
جبره على طلاقها، فطلقها وعاش حياته حسرة وندماًً على ما بدر منه، وقد فرط
بمن أحب، فلم يجد سبيلاًً للكلام سوى قول الشعر بمحبوبته لبنى التي أفنى
عمره بحبها وإخلاصه لها ومات حسرةً لفراقها

اضغط هنا


ديوان النابغة الذبياني
النابغة
الذبياني شاعر كبير وقد اعتبر من أصحاب المعلقات، وقد استطاع أن يجمع في
شخصه خلتين: خلة الشاعر المتميز الرقيق الحس البعيد الخيال والبارع
الإنتقاء للمعاني والألفاظ، وخلة المزايا الأخلاقية الحميدة. وهذا ديوان
يشتمل على مجمل شعر النابغة الذبياني في مختلف الاغراض الشعرية من مدح
ووصف وهجاء ورثاء وغزل وغير ذلك وعلى هذه الطبعة شرح للمفردات والألفاظ
المبهمة

اضغط هنا


ديوان لبيد بن ربيعة العامري
يفتخر
لبيد في أرجوزة له بقوله: "نحن بنو أم البنين الأربعة" وأم البنين هذه هي
"ليلى بنت عمرو بن عامر فارس الضحياء"، ولد لبيد في سنة 545هـ وارتحل مع
أهله عن ديارهم ، أرض نجران، وفي هذا المنفى انطلق لبيد وبدأ بنطق الشعر
والخطابة، وهذا ما دفع قومه إلى اعتباره شاعرهم الخاص المكلف. يمدحهم
ويرثيهم وبعدّ أيامهم ووقائعهم وفرسانهم، وهذا أيضاً ما دفع النقاد إلى
تقديمه على الكثير من العرب، ومع ذلك فقد اختلف النقاد في تقدير شعره،
فمنهم من رآه سهل المنطق رقيق الحواشي، ومنهم من عده مثالاً لخشونة الكلام
وصعوبته، وكل في هذين الفريقين ينظر إلى شعره من زاوية معينة.

فأما الذين وصفوه بالخشونة فنظروا إلى شعره الذي يصوّر فيه مناظر الصحراء،
يفتخر فيه بأمجاده وأيام قبيلته. والحقيقة أن بعض قصائد لبيد تغلب عليها
مسحة دينية، وليست هذه بالضرورة، أثراً من آثار الإسلام، إذ يبدو أن روح
التدين خالطت نفس لبيد وهو ما يزال في الجاهلية، ولكن الإسلام زادها
عمقاً،وإذا قدّرنا إن إسلامه تم في وفاده مبكر، استطعنا أن ننسب إلى فترة
إسلامه كثيراً من قصائده، وهذا وحده كاف في إبطال قول من قال إن لبيد لم
يقل في الإسلام إلا بيتاً واحداً، ولتأكيد على صحة هذا القول جاء هذا
الكتاب الذي بين أيدينا والذي يجمع بين طياته ديوان لبيد صحيحاً مضبوطاً
مرتباً على حروف الهجاء، وفيه أيضاً شرح موجز منتقى من عمل أئمة الشراح
السابقين ومنهم شرح يوسف ضياء الدين الخالدي، وفيه تحديد لما قاله في مدح
الإسلام ودين المسلمين
.

اضغط هنا


ديوان ابن خفاجة
في
ديوان ابن خفاجة هذا قيثارة متعددة الأوتار، متعددة الأصباغ والألوان،
تلتقي في مقطوعاتها لا سيما الوصفية الخاطفة الأخيلة الحلوة والفكر
البديعة، وتتمايس صورها بأفواف من اللفظ الجامع بين الرصانة والطرافة،
فإذا نحن مع معطيات من الأصالة والإبداع، ففي جانب حبك شعري متين يجعل
القصيدة بنية محكمة وطيدة العمد، ومن ناحية وشي يضفي على هذا البناء نمنمة
حلوة تداعب منا الحواس وتدغدغ مشاعرنا وتستهوى منا الأذهان والمدارك
.
اضغط هنا


ديوان امرئ القيس
ليس
في شعراء الجاهلية من يوازي امرأ القيس أو يتقدمه في الإجادة في كل فن من
فنون الشعر التي نظم فيها. وما وصل إلينا من شعره يكفي لأن يجعله إمام
الشعراء المتقدمين والمتأخرين، فإن المستقرئ لكلامه يجد فيه من عيون الشعر
ما لم يتقدمه فيه سابق، ولم يشق غباره فيه لاحق. فامرؤ القيس لم يتقدم
الشعراء لأنه قال ما لم يقولوا، ولكنه سبق إلى أشياء فاستحسنها الشعراء
واتبعوه فيها، فهو اول من لطف المعاني وقرب مآخد الكلام فقيد الأوابد
وأجاد الاستعارة والتشبيهن ووقف واستوقف على الطلول، وفرق بين النسيب وما
سواه من القصيد

اضغط هنا



ديوان الشافعي
إن
معظم شعر الإمام الشافعي في الحكمة والنصح والإرشاد، وهو يمتاز بالسهولة
والإيجاز واختيار الكلمات السهلة والعبارات الواضحة مع حُسن السبك ومتانة
العبارة. واللافت فيه أنه مقطوعات لا قصائد، فلم ينظم الشافعي قصائد
طويلة، ولعل ذلك يعود إلى عزوفه عن الشعر إلى الفقه، وإلى أن غاية الشافعي
منه النصح والإرشاد وهذان لا يناسبهما سوى المقطوعات الصغيرة.

وقد بلغ شعره مستوى من الجودة لا يبلغها مقل، وشهد له الكثير من العلماء
والنقاد اللغويين بطول باعه في الشعر حتى جعله المبرد من أشعر الناس.

اضغط هنا


شرح الواحدي لديوان المتنبي
"مالئ
الدنيا وشاغل الناس" هو المتنبي الشاعر النابغة الذي عرفه الخيل والليل
والبيداء والسيف والرمح والقرطاس والقلم، ما زال حيّاً من خلال قصائده
التي حفلت بإبداعاته الشعرية في كل غرض من أغراض الشعر التي تناولها فحظي
شعره بالحكم والأمثال، واختص بالإبداع في وصف مواقف القتال، حتى تظن أن
الفريقين قد تقابلا والسلاحين قد تواصلا، وعلى الحقيقة فإنه خاتم الشعراء
ومهما وصف فهو فوق الوصف وفوق الإطراء.

اضغط هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
marwa



عدد الرسائل : 131
نقاط : 3720
تاريخ التسجيل : 07/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة الأدبية الشاملة   السبت أغسطس 15, 2009 5:20 pm

"علمتني
الأشواق منذ لقائنا، فرأيت في عينيك أحلام العمر، وشدوت لحناً في الوفاء..
لعله، ما زال يؤنسني بأيام السهر، وغرست حبك في الفؤاد.. وكلمات مضت
السنون أراه دوما.. يزدهر وأمام بيتك قد وضعت حقائبي، يوماً وودعت المتاعب
والسفر، وغفرت للأيام كل خطيئة، وغفرت للدنيا.. وسامحت البشر، علمتني
الأشواق كيف أعيشها، وعرفت كيف تهزني أشواقي، كم داعبت عيناي كل دقيقة..
أطياف عمر باسم الإشراق، كم شدني شوق إليك.. لعله، ما زال يحرق الأسى
أعماقي، أو نلتقي بعد الوفاء.. كأننا غرباء لم نحفظ عهوداً بيننا؟!، يا من
وهبتك كل شيء إنني، ما زلت بالعهد المقدس.. مؤمناً، فإذا انتهت أيامنا
فتذكري، أن الذي يهواك في الدنيا.. أنا".

"فاروق جويدة" واحد من أبرز الشعراء في مسيرة الشعر العربي المعاصر.. وصاحب تجربة شعرية ثرية لها خصوصيتها وتميزها.

قدم للمكتبة العربية حتى الآن 40 كتاباً.. من بينها 16 مجموعة شعرية وقدم
للمسرح الشعري 3 مسرحيات حققت نجاحاً كبيراً على المستويين الجماهيري
والنقدي هي: "الوزير العاشق.. ودماء على ستار الكعبة.. والخديوي".. وقد
قدمها كبار نجوم المسرح المصري.. ومثلث مصر في أكثر من مهرجان مسرحي عربي
في: تونس.. والجزائر.. والأردن.. وسوريا.. والإمارات العربية.

ناقش الكثير من القضايا الثقافية.. والسياسية.. والفكرية.. والتاريخية في
مجموعة من الكتب التي تناولت قضايا التاريخ.. والآثار والغزو الفكري..
والعولمة.. واللغة العربية.. والتراجع الثقافي.. وعلاقتنا بالغرب.. وكان
دائماً حريصاً في كتاباته ومواقفه على الالتزام بقضايا الوطن والأمة.

ترجمت قصائده ومسرحياته إلى عدة لغات عالمية منها: الإنجليزية، والفرنسية،
والألمانية، والإسبانية، والصينية، والبنحالية، واليوغسلافية، والفارسية،
والإيطالية.. كما تناولت أعماله الإبداعية رسائل جامعية في الجامعات
المصرية والعربية وعدد من الدول الأجنبية.

شارك في الكثير من المهرجانات الشعرية والمؤتمرات الثقافية العربية
والدولية وهو عضو مؤسس في الأكاديمية العالمية للشعر التي أنشأتها منظمة
اليونسكو في عام 2001 في مدينة فيرونا بإيطاليا ضمن 15 شاعراً اختارتهم
المنظمة من كل دول العالم.

تخرج في كلية الآداب قسم الصحافة بجامعة القاهرة في عام 68 وبدأ حياته
الصحفية محرراً بالقسم الاقتصادي بالأهرام.. ثم سكرتير لتحرير الأهرام..
ثم مشرفاً على الصفحة الثقافية.. وهو حالياً يعمل مدير التحرير الأهرام
ومشرفاً عاماً على أقسامه الثقافية والأدبية. حصل على جائزة الدولة
التقديرية في الآداب في عام 2002.

اضغط هنا

الاسلام والشعر - تأليف : سامي العاني


"القوس العذراء" - الشيخ الأديب محمود شاكر
تعد
قصيدة"القوس العذراء" والبالغ أبياتها مائتين وتسعين بيتاً، من أبرز
أعماله، وقد استوحى أبياتها من قصيدة الشماخ بن ضرار الذبياني، الصحابي
الجيل، وهو ممن شهد القادسية، وتوفي سنة 22هـ في معركة "موقان".
وقصيدة الشماخ –رضي الله عنه- عن "القوس" أبياتها: ثلاثة وعشرون بيتاً.
- وقد تناول الأدباء الكبار وتلاميذ الشيخ الأديب محمود شاكر، هذه القصيدة
–القوس العذراء- بدراسة نصها، وسبر غوره، والغوص إلى أعماقه، ونذكر منهم:
د. إحسان عباس.
د. محمد مصطفى هدارة.
د. محمد محمد أبو موسى.
د. زكي نجيب محمود.
د. سعد أبو الرضا.
د. عبده زايد.
يقول الدكتور: إحسان عباس: "لا ريب عندي في أن الشعر الحديث قد ضل كثيراً
حين لم يهتد إلى "القوس العذراء"، وأن الناقد الحديث كان يعشو إلى أضواء
خادعة، حين انقاد وراء التأثر بشعر أجنبي، ورموز غريبة، ولم يتسطع أن
يكتشف أدواته في التراث كما فعلت القوس العذراء" من مقال له بمجلة الأدب
الإسلامي –عدد16.
ويقول عنها الدكتور: زكي نجيب محمود في نفس العدد من مجلة الأدب الإسلامي:
"درة ساطعة هذه بين سائر الدرر، و(آية هذه من الفن محكمة) بين آيات الفن
المحكمات، وقعت عليها وأنا أدور بالبصر العجلان في سوق الكتب الحديثة
الصدور، فكنت –حين وقع عليها البصر- كمن كان ينبش في أديم الأرض بين المدر
والحصى، ثم لاحت له بغتة –لتخطف منه البصر ببريقها- لؤلؤة، هو كتاب -القوس
العذراء- من ست وسبعين صفحة صغيرة، رقمت أسطرها صفحة صفحة، كما ترقم حبات
الجوهر الحر يضعها الخازن في صندوق الذخائر، لكي لاتفلت منها عن الرائي
جوهرة، ولو قد كانت لي الكلمة عند طبع الكتاب، لأمرت بترقيم محتواه لفظة
لفظة؛ لأن كل لفظة من كل سطر لؤلؤة".

اضغط هنا


ديوان أبي العتاهية
ي
صحبة ديوان أبي العتاهية يرسم القارئ المتذوق، كما الباحث والناقد، الصورة
المثلى لهذا الشاعر العباسي الذي يحرك القدرة على التأمل والتصور ويحمل
القارئ إلى هاتيك الأجواء الباسمة حيناً، والقاتمة المظلمة أحياناً، بما
في الديوان من الجمع بين مرح الحياة ولوحات الحسن والجمال، وسكينة الموت
الباعثة على الفرق والذهول ورهبة المصير.

اضغط هنا


إتجاهات الشعر العربي المعاصر - تأليف : إحسان عباس
اضغط هنا



أصول الشعر العربي - تأليف: س.مرجليوث
[center]"أصول
الشعر العربي" بحث كتبه المستشرق الإنكليزى د.س. مرجليوث في نيسان 1925،
وكان له أثر كبير في الانتحال، ومحفزاً للدكتور طه حسين خاصة في كتابه في
الشعر الجاهلي ثم في الأدب الجاهلي، وما أعقب ذلك من مناقشات وردود. وقد
بقي هذا البحث غائباً عن أعين الباحثين طيلة أكثر من نصف قرن، على الرغم
من كثرة الإشارة إليه وبيان أهميته في هذا الموضوع، بصرف النظر عما تضمنه
هذا البحث من تعسف وجور على الحقيقة وتجن على صحة الشعر الجاهلي. لا شك أن
كثيراً من الباحثين المعنيين بالشعر القديم أو الذين كتبوا عن موضوع
الانتحال قد اطلعوا على هذا البحث وأفادوا منه، ولكنهم لم يعرفوا غير
مقتطفات منه وردت في دراسة الدكتور ناصر الدين الأسد في الصفحات التي
خصصها للانتحال عند المستشرقين. لذا وأمام الحاجة الملحة عند دراسة مشكلة
الانتحال أو توثيق الشعر الجاهلي وضع المترجم هذه المقالة بين أيدي
الباحثين العرب ليطلعوا على حقيقة أمرها، وكان المترجم قد تردد بادئ ذي
بدء في ترجمة هذه المقالة، لما وجد في نفسه من الصدود عنها بسبب تعسف
المؤلف في كثرة الافتراضات وغرابة الاستنتاج، لكنه وجد من جانب آخر نمطاً
من البحث فيه خصب وغنى ووفرة في المعلومات القديمة التي استطاع أن يلتقطها
من بين سطور المصادر العربية، فكثيراً ما ينتبه إلى نقاط دقيقة لا يفطن
إليها إلا الدارس الناقد الممحص... وفي أكبر الظن أن قراءة هذه المقالة
بإمعان فحص، ثم نقد حججها وأدلتها يزيد في توثيق الشعر الجاهلي لا الشك
فيه. وفضلاً عن ذلك فسيجد القارئ في هذا البحث فوائد أدبية وتاريخية
ولغوية كثيرة ينتفع بها المثقف العربي، ويطلع أيضاً على طبعة العقلية
الاستشراقية الدقيقة في التتبع والاستقصاء والبرهنة والاستنتاج، والتقاط
اللمحات والجزئيات لتكوين أفكار ونتائج كلية عامة، سواء أكان المترجم
متفقاً مع المؤلف في هذه الأفكار أم مختلفاً. هذا من ناحية، ومن ناحية
أخرى، ولكي يطلع القارئ على فكرة الانتحال كيف نشأت وكيف عالجها الكاتبون
قديماً وحديثاً، وإلى ما انتهت، فقد رأى المترجم عرض هذه القضية منذ بدئها
عند القدماء حتى انتهت إلى المستشرقين فالعرب المعاصرين، مع الإشارة إلى
الدراسات التي عالجت هذا الموضوع أو وقفت

اضغط هنا



[/center]

المتنبى - محمود محمد شاكر
ان
المتبنى لمن اكبر واهم الشعراء ليس فى عصره فقط بل على مدى العصور فقد
اشترت حوله الخصومه وتار من جوله الجدل ودارت فى ميادبن اشعاره المعارك
وتكاثرت الدراسات التى تناولته بالنقد والفحص تكاثرا عظيما ومع كل ذلك الا
ان شعره وادبه مازال يتسع لمئات الدراسات الاخرى

اضغط هنا


أروع ما قيل في الزهد
[center]


أروع ما قيل في الاخوانيات
أروع ما قيل في المديح [/center]
[/center]
[/b]



أروع ما قيل في الرثاء

أروع ما قيل في الوصايا
[/center]



أروع ما قيل في الادعية


ديوان ابن زيدون
[/center]


ديوان النابغة الذبياني
[/center]
[/b]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الموسوعة الأدبية الشاملة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشلــــف CHLEF :: منتدى التعليم الجامعي كل مايخص الطلبة :: منتــــــــــــــدى المذكرات الجامعية والبحوث(دروس،مذكرات تخرج....)-
انتقل الى: